مراحل تركيب الأسنان

مراحل تركيب الأسنان

مراحل تركيب الأسنان تعد عملية تركيب الأسنان من الحلول السحرية لاستبدال الأسنان المفقودة نتجية تقدم العمر، أو نتيجة تعرضها للتسوس وسقوطها بمرور الوقت، فهي من بين أفضل الحلول للحصول على مظهر جمالي للفم، وعلاج مشكلات الأسنان، لذلك سنوضح لكم خلال هذا الموضوع مراحل تركيب الأسنان.

مراحل تركيب الأسنان

مراحل تركيب الأسنان ظهرت طرق حديثة يمكن لأطباء الأسنان من خلالها تركيب الأسنان بكل سهولة، لذلك فإن مراحل تركيب الأسنان تتمثل في الآتي:

  • من مراحل تركيب الأسنان أولا يقوم طبيب الأسنان بتخدير المنطقة المراد تركيب الأسنان بها، وذلك لتفادي شعور المريض بالألم.
  • يقوم الطبيب بوضع السن أو الضرس ( الذي في العادة ما يتم تصنيعه من مادة التيتانيوم) في موضعه، سواء في الفك العلوي أو السفلي، وتثبيتها بالفك، وتحتاج هذه الخطوة إلى 3 أشهر للشفاء، وتصبح اللثة طبيعية.
  • ومن ثم يقوم بوضع دعامة الأسنان ( التي من الممكن أن يتم تصنيعها من التيتانيوم أو الذهب أو الفضة أو الخزف)، عن طريق ربطها بمسمار خاص، ويتم ربطه بالتاج ( الذي يتم صناعته عادة من المعدن أو الخزف)، لكي يصبح مثل السن الطبيعية.
  • في نهاية مراحل تركيب الأسنان يقوم الطبيب بإزالة كافة النتوءات التي من الممكن أن تكون بارزة من السن أو الضرس المزروعة.
  • في حالة تطلب الأمر، قد يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية كمضادات الالتهابات، والمسكنات.

أنواع تركيبات الأسنان

أنواع تركيبات الأسنان

إن تركيبات الأسنان هي عبارة عن أسنان صناعية يتم استخدامها بديلا عن غياب وجود الأسنان الطبيعية، بعد فقدها، للحفاظ على مظهر جمالي للأسنان، واستعاضة قدرة الاسنان على اتمام عملية مضغ الطعام جيدا، ولكن هناك نوعين مختلفين من أنواع تركيبات الأسنان، وهم:

تركيبات الأسنان الثابتة

  • يتم اللجوء إلى تركيب الأسنان الثابتة لتعويض الأسنان المفقودة من الفم بشكل دائم، حيث أنه لا يمكن ازالة هذه الاسنان إلا بواسطة الطبيب.
  • قد تكون الاسنان الثابتة إما في صورة جسر ثابت (يتم استخدام لاصق لتثبيت السن بالأسنان المجاورة لها، ولكن يجب أن تكون الأسنان المجاورة قوية لتحمل ضغط السن) أو تاج ) وهو عبارة عن غلاف خارجي للسن، للحفاظ عليها وحمايتها لمدة اطول.

تركيبات الأسنان المتحركة

  • هي نوع من أنواع تركيبات الأسنان، التي يلجأ لها الطبيب لتعويض الأسنان المفقودة.
  • هي عبارة عن قاعدة معدنية، يتم وضع لثة ثناعية فوقها، ويتم تثبيتها في مكانها بالصاقها باللثة، ولكن يمكن ازالتها وتنظيفها، وتركيبها في مكانها مرة اخرى.
  • ولكنها تحتاج إلى عناية خاصة للحفاظ عليها، ومنها الاطقم الكاملة، والاطقم الجزئية.

أسباب تركيب الأسنان

هناك عدة أسباب التي تجعل طبيب الأسنان يلجأ إلى استخدام الاسنان الصناعية، واتباع مراحل تركيب الأسنان في تركيبها، هذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • وجود تسوس شديد في الأسنان: قد يتسبب التسوس الحاد في الأسنان، خصوصا في مراحله المتأخرة، في حدوث تأكل وتلف في جزر الاسنان، وبالتالي سقوطه في النهايةن مما يستدعي الطبيب إلى اللجوء إلى تركيب الأسنان، لتعويض ما تم فقده من أسنان.
  • الحوادث والصدمات: من الممكن ان تتسبب الحوادث والصدمات في حدوث سقوط الأسنان او كسرها، سواء بصورة جزئية أو كلية، مما يجعل الطبيب يلجأ إلى تركيب الأسنان.
  • ضعف اللثة العلوية: في حالة وجود ضعف في اللثة العلوية نتيجة وجود بعض الأمراض بها، فإن عظام اللثة تتأكل مع مرور الوقت، وبالتالي سقوط الأسنان، واللجوء إلى استخدام تركيبات الأسنان الثابتة أو المتحركة.
  • ضعف القدرة على المضغ: قد يشعر المريض بضعف قدرة الأسنان على القيام بعملية مضغ الطعام بصورة جيدة، مما يجعله يلجأ إلى تركيبات الأسنان لتعويض وظيفة المضغ مرة اخرى كما كانت في السابق.

مميزات تركيب الأسنان

مميزات تركيب الأسنان

لكل من تركيبات الأسنان الثابتة والمتحركة مميزات، تتمثل في الآتي:

تركيبات الأسنان الثابتة

  • تتميز تركيبات الأسنان الثابتة بفاعليتها وقدرتها الكبيرة على التحمل، ويمكنها القيام بدور الاسنان الطبيعية بصورة صحيحة.
  • تستمر لمدة طويلة، فمن المرجح أنها قد تدوم إلى عدة سنوات بعد تركيبها، وذلك في حالة الحفاظ عليها والاهتمام بنظافتها باستمرار.
  • تكسب الفم مظهرا جماليا، فهي تظهر في الفم بصورة طبيعية، تشبه الأسنان الطبيعية بحيث يكون من الصعب تمييزها.
  • بالإضافة إلى كونها ثابتة في مكانها، فلا تحتاج إلى اخراجها من الفم كالاسنان المتحركة لتنظيفها.

تركيبات الأسنان المتحركة

  • تعد تركيبات الأسنان المتحركة من الحلول المثالية لتعويض فقد الأسنان، خصوصا لدى كبار السن، والاسخاص الذين يعانون من ضعف في اللثة.
  • يتم اللجوء إلى تركيبات الأسنان المتحركة في حالة عدم القدرة على تركيب جسر الأسنان، نتيجة لضعف وتهالك الأسنان المجاورة للسن، وبالتالي من الصعب الاعتماد عليها في تحمل ضغط الاسنان.
  • لا تحتاج عملية التركيب إلى التخدير، لذلك فإنها ملائمة لدى الاشخاص الذين لا يقبلون البنج.

سلبيات تركيب الأسنان

لكل من تركيبات الأسنان الثابتة والمتحركة سلبيات وأضرار، تتمثل في الآتي:

سلبيات وأضرار تركيب الأسنان الثابتة

  • من أبرز سلبيات تركيب الأسنان الثابتة أنها باهظة الثمن، فهي من أغلى أنواع تركيبات الأسنان سعرا.
  • تحتاج إلى مدة طويلة للشفاء، فقد تتراوح فترة التعافي ما بين 5 أسابيع إلى 12 أسبوع.
  • يشعر المريض بالالم بعد اتمام مراحل تركيب الأسنان، وذلك نتيجة زوال تأثير المخدر الموضعي الذي وضعه طبيب الأسنان، ولكن يمكن التغلب على الالم بتناول المسكنات.
  • زيارة الطبيب كثيرا، فلكي تحصل على شكل الاسنان النهائي قد تحتاج إلى فترة تصل إلى 6 أشهر، منها 3 أشهر لتركيب الجذر وتثبيته فقط، وترك اللثة تنمو بصورة صحية حول الجذر، بالإضافة إلى زيارات اخرى لتركيب الدعامة وتركيب التاج، وغيرها.
  • في حالة وجود فراغات بين الأسنان التي تم تركيبها واللثة، من الممكن أن يتراكم بها الطعام، ويحدث تسوس الأسنان.
  • نتيجة عدم اتباع تعليمات الطبيب، وتناول الاطعمة القاسية، قد يحدث كسر أو تشقق في الأسنان.
  • في حالة عدم تركيب تيجان الأسنان بصورة صحيحة، قد يتجمع الطعام بها، وبالتالي يحدث تسوس الأسنان.
  • من الممكن أن يحدث تراجع للثة، نتيجة استخدام تركيبات الاسنان المصنوعة من معدن، ووجود حساسية في الاسنان لهذه المعادن.
  • التغيير في بنية الاسنان والتأثير على عملية المضغ.

سلبيات وأضرار تركيب الأسنان المتحركة

  • من الممكن أن يشعر المريض بتقدمه في العمر، فتؤثر على صحته النفسيه، فهو يحتاج إلى ازالتها من الفم ووضعها مرة اخرى.
  • من الصعب أن يتكيف المريض مع وجود السن في الفم، فالعديد من المرضى يشتكون من ثقل السن وكبر حجمها في الفم.
  • من الممكن أن تسقط السن المتحركة أو تتحرك من مكانها مما يسبب الإحراج للمريض أمام الاخرين.
  • يجب الاهتمام بها بعناية، فيجب ازالتها من الفم ووضعها في المحلول الخاص، وتنظيفها جيدا قبل وضعها في الفم مرة اخرى.

طرق العناية بتركيبات الأسنان

هناك مجموعة من الطرق التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة الاسنان التي تم تركيبها لاطول فترة ممكنة:

  • التوقف عن التدخين، والابتعاد عن الأطعمة الغير صحية، المضرة بصحة الاسنان.
  • الاهتمام بتنظيف الأسنان يوميا باستخدام الفرشاة والمعجون والخيط، وفي حالة تركيب الاسنان المتحركة، يجب ازالتها من الفم وتنظيفها جيدا.
  • اللجوء إلى الطبيب في حالة الشعور بوجود أي مشكلة في الاسنان.

الخاتمة

وفي نهاية موضوعنا في مراحل تركيب الأسنان ، نستنتج أن تركيبات الأسنان سواء كانت الثابتة أو المتحركة ضرورية لتعويض الأسنان المفقودة في الفم، ولكن لكي تؤدي دورها بكفاءة يجب أن يقوم طبيب الاسنان باتباع مراحل تركيب الأسنان بعناية للوصول إلى مظهر جمالي يتشابه مع مظهر الأسنان الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب