مدة زراعة الأسنان

مدة زراعة الأسنان

 مدة زراعة الأسنان يتساءل الكثير من المرضى عن مدة زراعة الأسنان الأمامية أو الضروس الخلفية، حيث لا توجد فترة محددة من الطبيب لاجتياز فترة العلاج، وذلك لأنها تختلف من شخص لآخر على حسب الفئة العمرية والحالة الصحية للفك، ونضع لكم كافة التفاصيل عبر فقرات موضوعنا.

مدة زراعة الأسنان

تتطلب عمليات زراعة الأسنان فترة طويلة للوصول إلى النتيجة العلاجية المطلوبة، ولذلك يتم تقسيمة على خمسة مراحل متتالية وتحتاج كل مرحلة إلى عدد أيام محددة,ط، واليكم كالتالي:

ترقيع الفك

هي عبارة عن عملية بسيطة يتم فيها زرع قطعة من العظم الجديد داخل الفك، ويتم تحضيره من عظم جسم المريض أو باستعمال عظام صناعية.

تعد فترة الشفاء في تلك المرحلة من مدة زراعة الأسنان تتراوح ما بين 5 أشهر إلى عام كامل حتى يكتمل الهيكل العظمي للفك.

زرع المعدن

تعتبر من أصعب المراحل التي يتم إجراؤها تحت درجة عالية من التخدير، ويقوم الطبيب بعمل حفرة داخلية بعمق الجذر الطبيعي وتركيب برغي مصنوع من مادة التيتانيوم ويعمل بمهام جذر السن أو الضرس.

تركيب التاج المؤقت

عملية تجميلية يتم وضع التاج العلوي المؤقت حتى تلتئم زوايا اللثة بشكل طبيعي، وتتطلب تلك المرحلة حوالي أسبوعين فقط.

تركيب الدعامة

هي عبارة عن قطعة صغيرة تعمل كوصلة ما بين مرحلة كبس التاج الدائم والسن المغروس، وكذلك لا تحتاج إلى الكثير من الوقت فقط 15 يوم حتى يتماثل المريض للشفاء التام.

زرع التاج الدائم

تعد المرحلة النهائية من زراعة الأسنان وتحتاج ما يقارب إلى 9 أشهر اكتمال تثبيت التاج والتصاق اللثة به، وبالتالي يصبح الإنسان يمارس حياته بشكل طبيعي.

عوامل مدّة زراعة الأسنان

عوامل مدّة زراعة الأسنان

هناك الكثير من العوامل المغيرة لمدة زراعة الأسنان ما بين كل شخص وآخر واليكم أهمها:

  • عدد الأسنان

يحتاج العديد من المرضى إلى زراعة عدد كبير من الأسنان نتيجة لفقدانهم بعض من الضروس العلوية والسفلية، فبالتالي كلما كان عدد الأسنان اكبر كلما طالت مدة الفترة العلاجية.

  • موقع السن داخل الفم

قد تحتاج المواقع الخلفية من السن إلى فترة علاج تدوم اطول من الأسنان الأمامية وذلك لأن عظام الفك تكون سميكة نسبياً، كما أن الجذر يكون أكثر عمق.

  • صحة عظام الفك

يجب أن يكون المريض لا يعاني من أي مرض مزمن يؤثر بشكل سلبي على صحة العظام نتيجة الزرع، ومن أبرزها: داء السكري، هشاشة العظام، الروماتيزم.

كما أكد أطباء الأسنان أن مراحل ترقيع العصب وتركيب التاج قد تحتاج إلى فترة قصيرة من مدّة زراعة الأسنان كلما كان العظم بحالة جيدة.

  • النمط الطبيعي للمريض

هناك بعض العادات السلبية التي قد تؤثر على نتيجة الزراعة بشكل كبير، مثل: التدخين الشرس، تناول الحلويات والسكريات، المشروبات الغازية، المكسرات الصلبة.

ولهذا ينصح بتناول الأطعمة اللينة سهلة المضغ والبلع، والإكثار من المشروبات العشبية الساخنة لأنها تعمل على تهدئة وتسكين الألم، مثل: النعناع، اليانسون، القرنفل، القرفة.

  • التاريخ المرضي

توجد بعض الأمراض الوراثية المثبطة لوظائف الجهاز المناعي والتي قد تعمل على تأخير التئام الجروح والتهابات اللثة بعد زرع الجذر، مثل: الروماتويد، السرطان، ضعف المناعة المكتسب، الذئبة الحمراء.

ما هي فترة استمرار الألم بعد زراعة الأسنان

فترة استمرار الألم بعد زراعة الأسنان

بالرغم من طيلة مدة زراعة الأسنان إلا أن مراحل الشفاء تكون قصيرة ولكنها مؤلمة إلى حد ما، وتقسم كالتالي:

الألم بعد مرور أول 24 ساعة

يدوم المخدر الطبي بعد مرور العملية لعدة ساعات قليلة، ولهذا يوصف الطبيب أنوع قوية من مسكنات الألم يفضل استخدامها بعد اختفاء مفعول المخدر بحوالي أربعة إلى خمسة ساعات.

وفي حالة وجود نزيف دموي بسيط فهذا الأمر طبيعي للغاية، ولكن يجب استخدام محلول البيتادين مع قطع قطنية معقمة.

الألم بعد ثلاثة أيام متتالية من العملية

تعد تلك الخطوة بداية للتعافي التدريجي ولكن يشترط بها الاهتمام جيداً بأصناف الأكل اللينة مثل الباستا واللحوم المفرومة والسمك المشوي.

وإذا لاحظ المريض انتفاخ في اللثة حول موقع زراعة السن فهذا الأمر يشير إلى انضمام زوايا اللثة لتثبيت السن وعلامة أيضاً على الشفاء.

وللتقليل من حدة الانتفاخ يجب استعمال الكمادات المائية الباردة أو قطع من الثلج، مع القليل من الزيوت العطرية الطبيعية التي تعمل بمثابة المخدر، مثل: زيت الكافور، والقرنفل، والنعناع.

ألم زراعة الضرس بعد أسبوع

يمكن للمريض العودة إلى ممارسة نشاطاته وحياته المعتادة في تلك المرحلة، سيجد أن علامات الجراحة داخل الفم وتغير لون اللثة وانتفاخ الخد والشفتين بدأ في الاختفاء، ولهذا يجب مع عدم المبالغة بنوعيات الطعام لتجنب النزيف والألم.

ألم الأسنان بعد مرور 15 يوم

تعد تلك الفترة هي انتهاء مدة زراعة الأسنان والآلام الناتجة عنها ولهذا في حين ظهور اي اثار جانبية يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور، مع الانتباه إلى التعقيم المستمر في حين وجود أي التهاب أو نزيف بسيط.

عيوب زراعة الأسنان

بالرغم من أن زراعة الأسنان من العمليات العلاجية والتجميلية الآمنة لدى البالغين وكبار السن، إلا أنها تشمل العديد من العيوب التالية:

  • طيلة مدة زراعة الأسنان وظهور النتائج

لا تظهر نتائج عملية زراعة الأسنان في مدة قصيرة فهي ليست حلاً سحرياً حيث أنها تحتاج إلى مراحل وخطوات محددة تصل إلى مرور ثمانية أشهر، وذلك لحدوث اندماج جيد وناجح بين السن المزروع وعظام الفك، ويطلق عليها الالتحام العظمي.

  • امتداد الالتهاب إلى المنطقة المحيطة بالسن

تعد من أكثر العيوب التي يواجهها المريض خلال فترة زراعة الأسنان هي التهاب اللثة نتيجة العدوى البكتيرية، ولكن إذا انتشرت العدوى إلى السن المزروع ستؤدي إلى تآكل في العظام وفقدانها.

  • الاحتياج إلى زراعة عظام الفك اولاً

يعاني بعض المرضى من عظام الفك الهشة والضعيفة، ولهذا يخضع الطبيب هؤلاء الأشخاص إلى جراحة ترقيع العظام اولاً وبعد التعافي منها يتم تطبيق مراحل زرع الجذر والسن.

  • عالية التكاليف

لا يدعم التأمين الصحي عملية زراعة الأسنان ولهذا تعد باهظة الثمن إلى فئة كبيرة من الأشخاص، ولكن يكون الموضوع بسيط للغاية عند زرع سن واحد فقط.

  • مضاعفات صحية يمكن علاجها

يواجه بعض المرضي بعد المضاعفات خلال مدة زراعة الأسنان وبعدها أيضاً، ولكن يمكن السيطرة عليها تحت الإشراف الطبي، وتشمل الآتي:

  • تضاعف حجم البكتيريا والميكروبات في الفم.
  • تضرر في الأوعية الدموية.
  • إصابة أي من الأسنان الأخرى في الفم.
  • تلف في العصب مما يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد، والتنميل، وفقدان الاحساس بالشفتين والجلد الخارجي للوجه.
  • انتشار العدوى إلى الجيوب الأنفية والاذن الداخلية.

تعفن زراعة الأسنان

تعتبر من أخطر المراحل التي يصل لها المريض والتي قد تؤدي إلى حدوث تسمم في الدم إذا لم يتم معالجتها على الفور خلال مدة زراعة الأسنان، حيث تسبب الأعراض التالية:

  • نوبات حادة من الالم.
  • تورم في الوجه بالكامل.
  • انتفاخ العينين.
  •  الصداع النصفي.
  • آلام الأذن الوسطى.
  • ظهور رائحة كريهة للغاية من الفم.
  • طرد الجذر المزروع.
  • اصفرار لون التاج حيث يصبح له داكن بثلاثة درجات.
  • عدم القدرة على تناول المشروبات المثلجة أو الساخنة.

الخاتمة :

واخيراً، تعتبرمدة زراعة الأسنان طويلة نسبياً لدى فئة كبيرة من الأشخاص ولكن لا يفضل التركيز عليها بشكل كلي، بل يجب الإنتباه إلى النتيجة العلاجية والتجميلية ظهور الابتسامة بكل اشراقه بعد تعويض الأسنان المفقودة، ولكن يفضل إجراء تلك العملية في عيادات متخصصة.

معلومات متكاملة حول مدة زراعة الأسنان، والعيوب التي تظهر بعد العملية وكيفية التغلب عليها، وما هي المضاعفات الصحية الناتجة عنها، إضافة إلى فترة الالم التي يواجهها المريض مع العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب