شروط زراعة الأسنان

     شروط زراعة الأسنان

           شروط زراعة الأسنان تعد زراعة الأسنان من أحدث التطورات الطبية في التعويض عن الأسنان التالفة والمفقودة، حيث يتم تحديد مقاسات خاصة كي تتلائم مع صفوف الأسنان الآخرى كما يتم زرع جذر صناعي مصنوع من التيتانيوم لتثبيت السن، ولكن لكي يتم نجاح تلك العملية يجب توافر شروط زراعة الأسنان على المريض ونوضحها لكم عبر فقرات موضوعنا.

شروط زراعة الأسنان

شروط زراعة الأسنان

شروط زراعة الأسنان هناك العديد من الشروط التي يجب توافرها في المرضى لإجراء عملية زراعة الأسنان ونجاحها على المدى الطويل دون ظهور أي مضاعفات صحية آخرى، ومن أبرزها:

  • يجب أن يكون الهيكل العظمي للفك سليم وقوي خاصة في المنطقة التي يرغب المريض زراعة السن بها.
  • تعد من أهم شروط زراعة الأسنان أن يكون المريض لا يعاني من أمراض مزمنة تؤثر بشكل سلبي على سلامة العظام، مثل: هشاشة العظام، داء السكري، مرضى السرطان، أمراض الدم.
  • ينصح بإجراء مجموعة من التحاليل الطبية والصور المقطعية للتأكد من سلامة الأعصاب الطرفية في الفم والتجاويف الأنفية.
  • يشترط أن يكون الشخص بلغ من عمره 18 عام، وهذا لضمان اكتمال مراحل نمو الهيكل العظمي للفك.
  • تجنب تناول الأطعمة السكرية بكميات كبيرة حتى لا تتعرض اللثة للالتهابات المتكررة.
  • يجب أن يتوقف الشخص عن التدخين تماماً قبل إجراء عملية زراعة الأسنان وطيلة الفترة العلاجية، وذلك لتحقيق نتائج إيجابية ملحوظة.
  • ينصح الأطباء بالمداومة على تنظيف الفم والأسنان تجنباً لأي عدوى في موضع الجرح، كما أن الأسنان الصناعية تحتاج إلى عناية خاصة أكثر من الأسنان الطبيعة.
  • يجب متابعة زيارة الطبيب بشكل دوري للاطمئنان على الفك وصحة الأسنان، بحيث أن لا تتجاوز المدة بين الزيارة والأخرى عن ستة أشهر كحد أقصى.

فوائد زراعة الأسنان

تعد زراعة الأسنان من أشهر العمليات التعويضية التجميلية للأسنان في الآونة الأخيرة، ولكن قد تحتاج إلى طبيب متميز ومتخصص في هذا المجال للحصول على نتائج مذهلة، ومن أبرزها:

  • تحسين الشكل الخارجي للأسنان، خاصة لكبار السن الذين يعانون من أماكن فارغة بكثيرة في الفم مما يجعل المظهر سيء وغير مرغوب به.
  • يشعر المريض بالراحة النفسية، وذلك لأن زرع الاسنان التعويضية تحسن من طريقة النطق وخروج الحروف والالفاظ.
  • يسهل على الشخص الأكل بسهولة ومضغ الطعام دون الإحساس بالألم والانزعاج.
  • تساعد تلك العملية في الحفاظ على صحة الفم من تكاثر الميكروبات والجراثيم، وذلك بعد التخلص من زيادة فرص تراكم الأكل بين الأسنان المكسورة أو التالفة.
  • تمنح نتائج وخصائص مميزة طيلة فترة حياة المريض، وهذا في حين أن المريض تتوافر فيه شروط زراعة الأسنان.
  • تعطي مظهر تجميلي دائم لشكل الأسنان، وهذا ما يزيد شعور الثقة بالنفس من خلال القدرة على إظهار الضحكة والإبتسامة.

بدائل زراعة الأسنان

بدائل زراعة الأسنان

هناك العديد من الإجراءات المتنوعة والتركيبات الصناعية لتصليح أي تلف في الأسنان، حيث أن هناك بدائل دائمة أو ربما تكون مؤقتة بعد تطبيق شروط زراعة الأسنان على وضع المريض، ومن أهمها:

  • تركيب جسور الأسنان.
  • أطقم الأسنان.
  • تركيب تيجان الأسنان.
  • القطع المعدنية للحفاظ على اللثة في الاماكن الفارغة في الفم.

 يطبق علي الطرق البديلة لتعويض الأسنان المفقودة بعض شروط زراعة الأسنان  لتحقيق النتائج العلاجية المطلوبة، ولكن تتناسب فقط مع الحالات الآتية:

  • الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة للثة، ولا يعانون بشكل متكرر من التهابات اللثة المتكررة وغير قادرين على الخضوع لأي شق جراحي في الفم.
  • يجب أن لا يتعرض المريض لارتفاع شديد في مستوى ضغط الدم بشكل مزمن، وذلك تجنباً من خطورة النزيف في موقع الجرح.
  • يشترط أن تكون جذور الأسنان والأعصاب الطرفية سليمة وصحية، وربما لا يحتاجون إلى غرس مسامير صناعية.
  • يجب أن يكون المريض لديه القدرة على الالتزام بالخطوات العلاجية والرعاية الشخصية لأطول فترة ممكنة.
  • تتناسب تلك العمليات التجميلية مع الأشخاص القادرين على دفع التكلفة المطلوبة، وذلك لأنها باهظة الثمن إلى حد ما.
  • تعد الحل الأفضل والأسهل لدى المرضى الذين لا تنطبق عليهم بعض شروط زراعة الأسنان ويعانون من مشاكل صحية تمنعهم من اجرائها.

أعراض فشل زراعة الأسنان

تحدث الكثير من المضاعفات والمشاكل الصحية بعد إتمام جراحة زراعة الأسنان بمدة قصيرة أو بعد عدة سنوات، وذلك يعود إلى عدم توافر شروط زراعة الأسنان على المريض كما أنها لا تناسبه، ومن أبرز تلك العلامات:

  • الشعور بآلام مبرحة والتهابات شديدة بعد عملية الزراعة.
  • تحرك السن المزروع بسهولة بعد الضغط عليه.
  • صعوبة تناول الأكل ومضغ الطعام بشكل طبيعي، كما أن الأسنان تصبح أكثر حساسية للمشروبات الساخنة.
  • تورم في اللثة والبطانة الداخلية للفم لفترة تتجاوز 10 أيام.
  • الإحساس بتنميل في الفم والشفتين حتى بعد انتهاء موعد مفعول المخدر.
  • خروج جزء معدني من منتصف اللثة في موضع زراعة السن.
  • يصاب بعض المرضى بتلف شديد في أنسجة وأعصاب الفم والتي قد تؤدى إلى: خروج المسمار البلاتيني المزروع من موضعه، وخز في الفم من الداخل، تورم الوجه، رعشة طفيفة في عصب الوجه.
  • يظهر على المريض أعراض رفض زراعة الأسنان، ومنها: ارتفاع شديد في درجة الحرارة، ألم وسخونة في مكان الزرع، قشعريرة، التهابات الجيوب الأنفية، نزيف متكرر في الفم، وكل تلك العلامات تشير إلى فشل العملية تماماً.

عيوب زراعة الأسنان

تعتبر جراحة الأسنان آمنة للغاية لدى المراهقين وكبار السن بمعدل 90٪، ولكنها قد تشمل الكثير من العيوب الصحية التالية:

  • امتداد الفترة العلاجية لأنها قد تحتاج إلى تطبيق خطوات متنوعة، كما أن اندماج المسمار البلاتيني مع عظام الفك تستغرق حوالي ستة أشهر على الأقل.
  • تعرض الشخص لالتهاب اللثة المحيطة بالسن المزروع مما يجعله عرضة للبكتيريا والنزيف المتكرر.
  • يزيد فرص الإصابة بمرض دواعم السن الخطير والذي قد يعرض المريض إلى تفتت عظام الفك.
  • تضخم حاد في مسالك الجيوب الأنفية والتي قد تمتد إلى الأذن الداخلية وتسبب مضاعفات صحية خطيرة.
  • تفتت في عظام الفك على المدى البعيد وذلك خاصة مع مرضى هشاشة العظام الذين يعانون من نقص الكالسيوم وفيتامين د لسنوات طويلة.
  • تعتبر من أكثر العمليات الجراحية غالية الثمن للسن الواحد، وذلك يجعل السعر يتجاوز عشرات الآلاف عند الرغبة في زراعة عدد من الأسنان.
  • تمزق في الأوعية الدموية الداعمة للثة والأسنان المحيطة بالسن المزروع.
  • حدوث إصابة ميكروبية أو فطرية في تجويف الفم أو الجيوب الأنفية.

مدة زراعة الأسنان بعد الخلع

يعد الموعد المناسب لإجراء جراحة الأسنان الصناعية بعد خلع الأسنان التالفة ما بين 3 إلى 7 شهور، وذلك للتأكد من عدم وجود أي التهابات أو جراثيم في التكوين العظمي المحدد لزرع السن، مما يحقق نسبة نجاح عالية وتقليل المضاعفات الناتجة عنها.

قد تمتد  المدة أيضاً عن سنة كاملة وذلك للتأكد من صحة وكثافة الكتلة العظمية للفك حتى لا تتعرض تلك العظام للتآكل بعد غرس المسمار البلاتيني.

يلجأ بعض الحالات إلى عمليات الزرع المبكر وتكون في غضون 4 إلى 6 أسابيع من موعد خلع السن، ولكن يجب العلم أن هناك فرق في تلك المدة ما بين الفك العلوي التي تستغرق ستة أشهر بينما أسنان الفك السفلي تحتاج إلى ثلاثة أشهر فقط.

الخاتمة :

وأخيراً، توافق الحالة الصحية للمريض مع شروط زراعة الأسنان تحقق نسبة نجاح عالية مع تلك العملية، كما أنها تضمن سرعة التئام الجرح والتأقلم مع السن بشكل اعتيادي وطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب