تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال الأسنان اللبنية هي الأسنان المؤقتة التي تبدأ في النمو عندما يبلغ الطفل ستة أشهر أو أكثر، يبلغ عدد الأسنان اللبنية حوالي عشرون، خلال هذه الفترة عملية تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال هي عملية شائعة لها عدة أسباب سنعرضها لاحقا.

تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال تتعدد أسباب تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال، من أشهر الأسباب:-

سكر التحلية

  • تلجأ الكثير من الأمهات إلى إضافة السكر الأبيض لوجبات الأطفال كطريقة للشعور بالشبع.
  • إن السكر الأبيض يستطيع تلف الأسنان اللبنية بشكل سريع مقارنة بالأسنان الدائمة.
  • الإكثار من وضع العصائر الصناعية للأطفال في وجبة الفطور وبعد الغداء وقبل النوم.

تقبيل الأطفال

  • انتقال العدوى من الكبار إلى الصغار عند تقبيلهم سبب رئيسي لالتهاب الأسنان اللبنية المؤقتة.
  • يزداد معدل تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال في حالة تسوس أسنان الكبار الذين يقبلون صغارهم.

نظام غذائي غير متوازن

  • توفر كميات كبيرة من الكربوهيدرات والنشا من العوامل التي تسبب في تسوس الأسنان لدى الأطفال بسرعة.
  • نقص الفواكه والخضراوات في الوجبات اليومية يعرض الأسنان إلى التآكل والتلف.

الوجبات الغير صحية

  • الإكثار من تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت مثل المقليات.
  • المثلجات، العلكة، المصاصة، المشروبات الغازية كل هذه الأطعمة والمشروبات تدمر طبقة المينا وتسبب في تسوس الأسنان.

إهمال نظافة الأسنان

  • يحتاج الأطفال الصغار إلى العناية بأسنانهم اللبنية مثل الكبار تماما، حيث أن تسوس الأسنان اللبنية من الحالات المرضية التي تؤثر على صحة الطفل العامة.
  • المقصود بنظافة الأسنان اللبنية هو غسلها قبل النوم مرة واحدة مثل مضمضة الفم بالماء بعد كل وجبة في نهار اليوم.

ما هي أنواع تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

أنواع تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

يوجد ثلاثة أنواع من تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال، لكل نوع معدل خطورة معين وذلك وفقا للفترة التي تم اكتشاف التسوس بها.

تسوس السطح الخارجي

  • هذا النوع من التسوس غير خطير فهو سطحي ولا يخترق جذور الأسنان اللبنية.
  • يمكن اتباع تعليمات الطبيب للوقاية من هذا التسوس وحماية الأسنان المجاورة من التلف.

تسوس الشقوق

  • هذا النوع يحتاج إلى العلاج مع الطبيب وتنظيف السن التالف.
  • السبب الرئيسي لهذا النوع هو تراكم الطعام بين الأسنان والضروس وتركها من دون تنظيف عدة أيام.
  • تنتهز البكتيريا هذا الوسط الملوث بأجزاء الجير الصفراء العالقة وتقوم باختراق طبقات المينا بطريقة تدريجية.

تسوس جذر الأسنان

  • هذا النوع هو الأشد خطورة والأكثر ألم حيث أن الأسنان اللبنية التالفة لا تستجيب للحشو أو الفلورايد.
  • يعاني الطفل من ألم شديد يؤثر على نشاطه اليومي وعدد ساعات نومه أيضا وبالتالي يضطر الطبيب إلى خلع السن التالف والمتآكل.

أبرز علامات تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

هناك فئة من الأطفال لا تظهر لديهم أي أعراض ويتم اكتشاف هذا التسوس بالصدفة عند فحص الأسنان وفئة أخرى تظهر لديهم ثلاثة أو أربعة من هذه العلامات التالية:-

  • زيادة سيلان اللعاب من الفم بطريقة مزعجة ومتكررة.
  • بكاء الطفل وخاصة في الليل بسبب الألم على مدار اليوم والذي يزداد في فترة الليل.
  • نقص وزن الطفل بسبب فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام أو شرب الحليب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الارتباك المستمر والقلق وعدم الراحة.
  • عض الأشياء والألعاب المجاورة للطفل.
  • احمرار وتورم اللثة والذي يدل على تسوس الأسنان
  • ظهور بقع حمراء على أجزاء متفرقة من الجسم بسبب السخونة.
  • ظهور بقع ناصعة البياض على سطح السن التالف وأحيانا تظهر بقع سوداء وهذا يدل على تآكل طبقة المينا.
  • الإسهال من الأعراض النادرة التي تظهر في حالة إصابة الطفل بالجفاف عند التوقف عن الأكل والشرب.
  • الألم المتزايد عند تناول السكر أو المثلجات الباردة وذلك بسبب الحساسية.
  • تورم الشفاه من الخارج يظهر في الحالات المتأخرة عند تجمع الصديد تحت أنسجة اللثة.
  • صعوبة في مضغ وتكسير الطعام على السن التالف.
  • تغيير مزاج الطفل بشكل واضح.

ما هو علاج تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

علاج تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

تعتمد عملية اختيار الطريقة المناسبة للعلاج بناء على مرحلة التسوس.

العلاج بالفلورايد

  • هذا العلاج يستخدم في المراحل الأولى من تسوس الأسنان، الفلورايد يساعد على تقوية السن التالف بشكل تدريجي.
  • الفلورايد يمد الأسنان بالمعادن التي تعمل على قتل البكتيريا الموجودة بين الأسنان ويقلل من فرصة اختراق البكتيريا للأسنان المجاورة.
  • يحدد الطبيب عدد جلسات العلاج بناء على عدد الأسنان اللبنية التالفة التي تحتاج إلى العلاج.

حشو الأسنان

  • هذا العلاج مناسب للأطفال الذين يعانون من اختراق البكتيريا إلى الضروس من الداخل.
  • يتم اختيار نوع الحشوة المناسبة للطفل للتخلص من ألم الأسنان وتورم اللثة وإعادة ترميمها من جديد.
  • قبل حشو الأسنان يقوم الطبيب بتنظيف الثقوب والفجوات الموجودة داخل الضروس أو على سطح الأسنان.

خلع الأسنان

  • يلجأ الطبيب إلى خلع الأسنان في المراحل المتأخرة التي يصل فيها التسوس إلى جذور الأسنان الأمر الذي يسبب في تلف الأعصاب.
  • يتم تخدير المنطقة المصابة حتى لا يشعر الطفل بأي ألم ومن ثم يتم خلع السن بشكل سريع.
  • معظم الأسنان اللبنية عند الأطفال تكون متحركة وسهل الخلع وبالتالي لا تستغرق عملية الخلع وقت طويل.

أفضل طرق العناية بالأسنان اللبنية للوقاية من التسوس

الوقاية خير من العلاج، إن الحفاظ على الفم والعناية بالأسنان يساعد على التخلص من جميع المضاعفات والعلامات التي سبق ذكرها، ومن طرق العناية المنزلية:-

  • مسح اللثة بقطعة من القطن مبللة بالماء الدافئ مع مراعاة عدم لمس اللثة باليد الملوثة.
  • تجنب وضع السكر الأبيض إلى الحليب والأعشاب الدافئة واستبداله بالعسل الأبيض.
  • إعطاء الطفل الماء الفاتر الذي يساعد على تنظيف الأسنان بطريقة صحية وإزالة فضلات الطعام العالقة.
  • المتابعة كل شهر مع طبيب الأسنان لضمان سلامة صحة الأسنان حيث أن تسوس الأسنان اللبنية يتم اكتشافه فجأة أو بالصدفة.
  • إعطاء الطفل وجبات صحية تساعد على تقوية مينا الأسنان مثل الزبادي، الفواكه والخضراوات المهروسة.
  • القيام بتنظيف الأسنان مرة واحد كل يوم باستعمال الماء أو معجون الأسنان إذا كانوا الأطفال على إدراك.
  • استعمال فرشاة أسنان ناعمة حتى لا تعرض أنسجة اللثة والأسنان المؤقتة إلى الإصابة الغير مقصودة.
  • تجنب إعطاء الأطفال الوجبات الصلبة التي تعرض أسنانهم إلى الكسر والحلوى والمصاصة وغيرها من العادات الغير مفيدة.
  • التوقف عن إعطاؤهم أي مشروبات تحتوي على السكر خلال فترة النوم.
  • وضع قطرة من زيت القرنفل على السن التالف لتسكين ألم الأسنان بشكل مؤقت.
  • تدليك منطقة الخد الخارجية بالفيكس الذي يقلل من ألم التسوس ويساعد الطفل على النوم والاسترخاء.
  • منقوع أوراق الجوافة من المشروبات الطبيعية المفيدة التي تساعد الطفل على النوم وتقلل من نوبات ألم الأسنان.
  • تبريد اللهاية في الثلاجة ثم إعطاؤها للطفل فهي طريقة تساعد على تخفيف التورم والتهاب اللثة واحمرار الأنسجة.
  • تنظيف الأسنان للرضع يتم من خلال وضع كمية من المعجون على قطعة مبللة من القطن ومسح الأسنان برفق.

الخاتمة

بعد ختام موضوعنا تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال، نستنتج أن كلا من الأسنان المؤقتة والأسنان الدائمة تحتاج إلى عناية يومية لتجنب عملية التسوس المؤلمة والمضاعفات التي قد تؤثر على مزاج وصحة الطفل بالإضافة إلى المتابعة الدورية مع طبيب الأسنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب