أنواع بكتيريا الأسنان

أنواع بكتيريا الأسنان

أنواع بكتيريا الأسنان يوجد في فم الإنسان حوالي 700 نوع من أنواع بكتيريا الأسنان، مجموعة من هذه البكتيريا نافعة والبعض الآخر ضار، كذلك في حالة وجود وسط مناسب لهذه البكتيريا يصاب الإنسان بالتسوس وألم الأسنان، التهابات اللثة، تراكم الجير وغيرها من مشاكل الأسنان الشائعة.

أنواع بكتيريا الأسنان

أنواع بكتيريا الأسنان هناك العديد من أنواع البكتيريا التي تقوم باختراق أنسجة الفم الداخلية، بعد أن تخترف البكتيريا الأنسجة تقوم ببناء مستعمرة للسيطرة على أسنان الفم.

البكتيريا السنية اللولبية

  • تصيب هذه البكتيريا الأشخاص الذين خضعوا لزراعة وتركيب الدعامات داخل الفم.
  • تبدأ البكتيريا في الانتشار في حالة عدم الالتزام بالجرعات الخاصة بالمضاد الحيوي.
  • من أهم ما يميز البكتيريا السنية هو قدرتها على هضم جميع أنواع البروتين.
  • هذا النوع هو الأكثر انتشارا مقارنة بأنواع البكتيريا والميكروبات الأخرى التي تصيب الأسنان.

بكتيريا الفيونيلة

  • تنمو هذه البكتيريا في الوسط اللاهوائي أي في حالة انعدام الأكسجين.
  • من العوامل التي تزيد من تكاثر وانتشار الفيونيلة هو الوسط الحمضي.
  • هذه البكتيريا تسبب في تسوس الأسنان في حالة إهمال العلاج.

البكتيريا اللولبية المغزلية

  • تسبب البكتيريا المغزلية في التهاب اللثة والأنسجة الفموية.
  • هذه البكتيريا تصيب منطقة الحلق عند الأطفال الصغار والمراهقين.
  • العلاج المناسب للتخلص من هذه البكتيريا هو المضاد الحيوي وغسول الفم.
  • تسبب البكتيريا في ارتفاع درجة الحرارة وحدوث التهابات في الأنسجة المغطاة للحلق والبلعوم.

الفلورا

  • تنتمي هذه البكتيريا إلى فئة الكائنات الدقيقة المفيدة، هذه البكتيريا لا تسبب أي ضرر للأسنان إلا في حالة تكاثرها بشكل غير طبيعي.
  • من العوامل التي تسبب في تكاثر الفلورا انخفاض المناعة والأمراض المزمنة العديدة مثل داء السكري.

ما هي العوامل التي تسبب في تكاثر أنواع بكتيريا الأسنان

العوامل التي تسبب في تكاثر أنواع بكتيريا الأسنان

تتعدد العوامل الخارجية والداخلية المسؤولة عن بكتيريا الأسنان، من أهم هذه العوامل:-

  • جفاف الفم يشكل عامل خطر، حيث أن اللعاب يعمل على طرد البكتيريا بينما الجفاف يساعد على تكاثر ونمو البكتيريا.
  • موقع الأسنان فرصة كبيرة لتراكم البكتيريا وخاصة الفئات التي تعاني من ازدحام الفك وعدم تناسق الأسنان.
  • الأكسجين، تعتمد معظم البكتيريا التي تصيب الفم على النمو في الوسط اللاهوائي وبالتالي يعتبر الفك مكان مناسب.
  • الأمراض المزمنة التي تسبب في فقدان الشهية تعرض الفم إلى الجفاف وزيادة عدد البكتيريا في الفم وعلى سطح الأسنان.
  • استعمال المعجون والفرشاة في وقت غير مناسب، الوقت الصحيح والملائم لاستعمال الفرشاة بعد تناول الطعام مباشرة.
  • تناول الوجبات السريعة بشكل يومي عامل يزيد من التعرض إلى الإصابة بالتسوس وجرثومة المعدة.
  • التدخين يسبب في التعرض للعدوى البكتيرية وذلك بسبب وجود مادة النيكوتين الضارة التي تساهم في نمو الميكروبات.

ما هي أعراض الإصابة بأنواع بكتيريا الأسنان

تختلف الأعراض من شخص إلى آخر وذلك يعتمد على قوة الجهاز المناعي وفترة الإصابة بأنواع بكتيريا الأسنان.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام.
  • الشعور بألم في الأسنان عند مضغ الطعام وبعد تناول السكر.
  • زيادة حساسية الأسنان تجاه المشروبات الباردة والساخنة.
  • تورم الوجه الذي يظهر في حالة وجود الصديد.
  • ظهور تقرحات على الشفاه وداخل تجويف الفم.
  • التهاب أنسجة اللثة ونزيفها في بعض الأحيان.
  • صداع في الرأس مع حساسية تجاه الضوء.
  • اضطرابات في مجال الرؤية مع الشعور بالغثيان.
  • نوبات متقطعة من تشنجات عضلات الرقبة.
  • صعوبة في التركيز واضطرابات ذهنية مؤقتة.

الوقاية من أنواع بكتيريا الأسنان

الوقاية من أنواع بكتيريا الأسنان تساهم هذه الطرق في حماية الفم من التسوس والالتهابات الشائعة التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص:-

  • الحفاظ على تنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم مع مراعاة تنظيفها قبل النوم.
  • يجب تنظيف الفرشاة بالماء مع تركها في الهواء حتى تجف بشكل نهائي، إن الرطوبة في فرشاة الأسنان عامل يزيد من تكاثر أنواع بكتيريا الأسنان.
  • التوقف عن الاشتراك في استعمال فرشاة الأسنان حيث أن هذا الأمر يسبب في انتقال البكتيريا وانتشارها بشكل سريع.
  • استعمال غسول الفم الخالي من الكحول، يساعد الغسول على تعقيم تجويف الفم الداخلي وحماية الأسنان من التسوس.
  • التوقف عن جميع المشروبات التي تسبب في هشاشة العظام وضعف الأسنان وتعرضها إلى البكتيريا.
  • عدم تناول الأطعمة السريعة الجاهزة والتي تحتوي على البكتيريا الغير مرئية ومنها تنتقل مباشرة إلى الفم والجهاز الهضمي.
  • التقليل من تناول السكريات قدر الإمكان مع مراعاة تنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول السكر.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر، تساعد العلكة على زيادة إفراز اللعاب وحماية الفم من الجفاف والبكتيريا.
  • شرب كوب من الحليب الدافئ كل يوم وذلك للحصول على أسنان قوية وبيضاء ولمد الجسم بالكالسيوم المطلوب.
  • المضمضة بالماء المالح من أجل الحفاظ على بقاء أنسجة الفم صحية ونظيفة.

ما هو علاج أنواع بكتيريا الأسنان بالأعشاب

علاج أنواع بكتيريا الأسنان بالأعشاب

يعتبر العلاج بالأعشاب سريع المفعول ومناسب لجميع الأعمار فهو آمن ولا يسبب في حدوث أي أعراض جانبية.

الشاي الأخضر

  • يحتوي الشاي الأخضر على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تعمل على علاج التهاب اللثة.
  • يستخدم الشاي الأخضر الفاتر كمضمضة يومية لتطهير وقتل البكتيريا الموجودة في الفم.
  • يتميز الشاي الأخضر باحتوائه على العديد من الخصائص المضادة لكافة أنواع الجراثيم.

مسواك الأسنان

  • مسواك الأسنان معروف منذ قديم الزمن حيث أنه يساعد على التخلص من الروائح المزعجة الناتجة عن العدوى البكتيرية.
  • يتم استخدام المسواك مثل فرشاة الأسنان للمساعدة على تنظيفها بشكل تدريجي.
  • يحتوي المسواك على العديد من الزيوت العطرية الطاردة للجراثيم والبكتيريا العالقة.
  • المسواك يحسن من صحة الأسنان واللثة ويقوي الأنسجة المبطنة لتجويف الفك.

القرنفل

  • القرنفل مضاد بكتيري طبيعي يساعد على التخلص من التهابات اللثة ونزيفها.
  • يساعد زيت القرنفل على تسكين ألم الأسنان الناتج عن الإصابة بأي نوع من أنواع البكتيريا الشرسة.
  • ضع حبة واحدة من القرنفل على أحد ضروس الأسنان ثم الضغط عليها لمدة ثلاثين دقيقة.
  • يتميز القرنفل بقدرته على قتل الفيروسات التي تصيب الأسنان.

الكركم

  • يحتوي الكركم على مادة الكركمين، تساعد هذه المادة على محاربة جميع أنواع الميكروبات والفطريات التي تهاجم الأسنان.
  • من جهة أخرى، يلعب الكركم دور كبير في تخفيف الوجع الناتج عن إصابة الأسنان.
  • يمكن استخدام مسحوق الكركم مثل الغسول الفموي مرة واحدة في اليوم.

خل التفاح المخفف

  • يتميز خل التفاح باحتوائه على تركيبة تساعد على تطهير وتنظيف الأسنان وطرد جميع البكتيريا والجراثيم.
  • تعتبر رائحة الخل مزعجة للبكتيريا والميكروبات العالقة في تجويف الفم وبالتالي يساعد في قتلها.
  • ينصح بتخفيف خل التفاح بالماء الفاتر ومضمضة الفم مرتين في اليوم بشكل منتظم.

زيت جوز الهند الطبيعي

  • إن هذا الزيت يقلل من كمية البكتيريا العالقة في الفم بشكل تدريجي.
  • ضعي نصف ملعقة من زيت جوز الهند على الأسنان مع الفرك برفق باستخدام فرشاة الأسنان مع تركه لمدة ثلاثين دقيقة.
  • استخدمي الماء الدافئ مع مضمضة الفم للتخلص من زيت جوز الهند.
  • للحصول على نتيجة فعالة، ينصح باستعمال زيت جوز الهند لمدة ثلاثين يوم على الأقل.
  • يحتاج العلاج بالأعشاب إلى فترة طويلة للتعافي من بكتيريا الأسنان.

الخاتمة

وأخيرا بعد معرفة أنواع بكتيريا الأسنان، يجب إجراء اختبار الحساسية قبل استعمال أي نوع من المضادات الحيوية وذلك من أجل سلامة المريض مع مراعاة اختيار البديل المناسب من المضاد الحيوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب