علاج التهاب الأسنان

أنواع بكتيريا الأسنان

أنواع بكتيريا الأسنان يوجد بجسم الإنسان المئات من الكائنات الحية الدقيقة التي تتعايش مع الجسم، ومن بين المناطق التي تتجمع بها البكتيريا هو الفم، ويوجد بالفم أنواع مختلفة من البكتيريا، ومنها بكتيريا الأسنان، ولذلك سنتعرف خلال موضوعنا عن أنواع بكتيريا الأسنان.

أنواع بكتيريا الأسنان

وجود البكتيريا في الفم هو أمر طبيعي، وضروري للحفاظ على التوازن في الفم، ولكن في حالة انتشار هذه البكتيريا بصورة كبيرة على الأسنان، فإنها تتسبب في حدوث مشاكل في الأسنان، ومن بين أنواع بكتيريا الأسنان التالي:

1- بكتيريا المكورات العقدية Streptococcus

من أشهر أنواع بكتيريا الأسنان التي تتسبب في حدوث تسوس الأسنان هي البكتيريا العقدية Streptococcus  ، فهي لديها القدرة على إحداث حموضة عالية بالأسنان، والتي تؤدي بدورها إلى تأكل مينا الأسنان، وبالتالي حدوث تسوس الأسنان.

والجدير بالذكر أن هذه البكتيريا تتواجد في الفم بصورة طبيعية، وتساهم في حماية الأسنان من البكتيريا الأخرى الضارة، ولكن الطافرة Streptococcus mutans منها هي التي تتسبب في حدوث تسوس الأسنان.

2- المكورات العنقودية  Staphylococcus

من أشهر أنواع بكتيريا الأسنان التي تتواجد في الفم، وتسبب ضرر في الأسنان، البكتيريا العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus، التي تتسبب في حدوث خراج الأسنان.

3- البكتيريا المغزلية Fusobacterium

تعد من أنواع بكتيريا الأسنان اللاهوائية، التي تتواجد بصورة طبيعية في الفم والجهاز الهضمي، والبلعوم، والجهاز التناسلي، والتي قد تتسبب في حدوث التهابات البلعوم واللوزتين لدى الأطفال والمراهقين، خصوصا النوع المعروف بأسم Fusobacterium necrophorum.

4- البكتيريا اللبنية Lactobacillus

تلعب البكتيريا اللبنية دورا مهما في الحفاظ على صحة الفم والأسنان فهي تتواجد بصورة طبيعية على اللسان، وفي الجهاز الهضمي، ولكن في حالة وجود مشاكل في الفم، فإنها بدلا من حماية الأسنان من البكتيريا الضارة، تسبب حدوث تسوس الأسنان، خصوصا في حالة تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على النشويات والسكريات.

5- البكتيريا الشعية Actinomyces

من البكتيريا الطبيعية التي توجد في الفم، ولا تتسبب في حدوث أضرار به، إلا في حالة تمكنها من الوصول إلى الجهاز التنفسي، عبر اختراق أغشية الفم المخاطية، وبالتالي تسبب حدوث التهابات في القصبة الهوائية والرئة.

6- بريفوتيلا Prevotella

  • تتسبب في حدوث مشاكل في الأسنان والفم، فقط في حالة زيادة عددها بالفم، فقد تؤدي إلى حدوث التهابات في اللثة، والأسنان.
  • في حالة انتقالها إلى الجهاز التنفسي، فإنها قادرة على احداث عدوى بالجهاز التنفسي، وحدوث التهابات في الرئة.
  • من الممكن أن تتسبب في حدوث التهابات في الاذن الوسطى.

7- البورفيورموناس Porphyromonas

من أشهر أنواع البكتيريا الموجودة بالفم وعلى اللثة، وتعد من الأسباب الشائعة لحدوث التهابات اللثة لدى البالغين.

طرق انتقال أنواع بكتيريا الأسنان المختلفة إلى الفم

طرق انتقال أنواع بكتيريا الأسنان المختلفة إلى الفم

يعد الفم بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، ومن السهل وصول البكتيريا إلى الفم، عبر التالي:

1- تناول الطعام المحتوي على بكتيريا

يجب التأكد من نظافة الطعام وخلوه من البكتيريا قبل تناوله، وكذلك المشروبات، وذلك لأنها تعد طريقة مناسبة لانتقال البكتيريا إلى الفم، وبالتالي بقاء البكتيريا بالفم وعلى الأسنان وحدوث تسوس الأسنان.

2- التقبيل

  • تنتقل البكتيريا من فم شخص إلى فم شخص اخر عبر اللعاب، ففى حالة كانت مناعة الشخص المتلقي قوية، فإنها تستطيع التخلص من هذه البكتيريا بكل سهولة.
  • ولكن في حالة كانت مناعة الشخص المتلقي منخفضة، فإنه يصبح معرضا لحدوث التهابات في الفم، وتتطور لحدوث التهابات في اللثة، ومن ثم حدوث تسوس الأسنان.
  • لذلك يفضل الابتعاد عن التقبيل خصوصا في الاطفال، لأن مناعتهم تكون ضعيفة، ومن السهل انتقال البكتيريا إليهم.

3- استخدام ادوات ملوثة بالفم

هناك بعض الأشخاص الذين اعتادوا على وضع الأدوات المختلفة في الفم، مثل القلم، والتي قد تحتوي على البكتيريا، التي من الممكن أن تنتقل إلى الفم، لذلك يجب تعقيمها بالكحول للتخلص من البكتيريا والفيروسات قبل وضعها بالفم.

 طريقة التخلص من أنواع بكتيريا الأسنان

يمكن التخلص من أنواع بكتيريا الأسنان المختلفة عبر اتباع الطرق التالية:

1- استخدام فرشاة الأسنان والمعجون

يجب استخدام فرشاة الاسنان والمعجون على الاقل مرتين يوميا للحفاظ على صحة الأسنان، ولكن يجب الانتباه إلى اختيار أنواع جيدة من فرش الأسنان والمعجون، فجمعية أطباء الأسنان الأمريكية للحفاظ على فرشاة الأسنان توصي بالآتي:

  • غسل فرشاة الأسنان بالماء جيدا بعد استعمالها، وتركها في الهواء الطلق لتجف.
  • الابتعاد عن استخدام غطاء فرشاة الاسنان في الحفاظ عليها، لان البيئة المغلقة تخلق بيئة مناسبة لنمو البكتيريا.
  • استخدام الماء فقط في تنظيف الفرشاة، وعدم وضعها في الميكرويف أو غسالة الاطباق لتعقيمها، لأن ذلك من الممكن ان يسبب تلفها.
  • استخدام فرشاة أسنان خاصة بك فقط، وعدم مشاركة فرشاة الأسنان مع أي شخص.

2- استخدام غسول الفم

يساعد غسول الفم فرشاة الأسنان والمعجون في الحفاظ على صحة الأسنان، فيشمل دوره في الآتي:

  • التخلص من طبقة البلاك الموجودة على الأسنان، والقضاء على بكتيريا الفم، وخصوصا البكتيريا التي تسبب رائحة كريهة بالفم.
  • اعطاء نفس منعش للفم، عبر التخلص من الرائحة الكريهة الموجودة بالفم، والتي تتكون من تراكم بقايا الطعام في الاجزاء التي لا يمكن للفرشاة الوصول إليها بين الأسنان.

بكتيريا البلاك وحدوث أمراض اللثة

بكتيريا البلاك وحدوث أمراض اللثة

عندما يتراكم الطعام في الفم، خصوصا في حالة الاهمال في تنظيف الأسنان، تتناول البكتيريا الموجودة بالفم هذا الطعام، وتقوم بتحليله، وتتسبب في حدوث الأحماض العالية، التي تتسبب في تأكل مينا الأسنان، وبالتالي حدوث تسوس الأسنان.

والجدير بالذكر أن بكتيريا البلاك من بين أشهر أنواع بكتيريا الأسنان التي تتسبب في حدوث أمراض اللثة وتسوس الأسنان، فهذه البكتيريا تعمل على وجود مسافات بين الأسنان، والتي بدورها تساهم في وجود جيوب تتراكم بها البكتيريا، وبالتالي زيادة فرص حدوث تسوس الأسنان.

هل من الممكن أن تتسبب أنواع بكتيريا الأسنان في حدوث مشاكل بالتنفس؟

  • بكتيريا الأسنان الضارة من الممكن أن تتسبب في حدوث تسوس الأسنان، والتهابات شديدة في اللثة، والعديد من المشاكل الأخرى في الفم، وفي حالة اهمالها وعدم علاجها، قد تنتشر هذه البكتيريا.
  • من السهل أن تنتقل البكتيريا من الفم إلى الجهاز التنفسي، إلى الرئة، وتتسبب في حدوث التهابات الرئة والالتهابات الشعبية.
  • ومن الممكن ايضا أن تنتقل البكتيريا من خلال اللثة، إلى الدم، ومنها إلى نشر الالتهابات في مختلف المناطق في الجسم.

علاقة الغذاء بصحة الفم والأسنان

هناك علاقة وطيدة بين كلا من صحة الفم والأسنان، والنظام الغذائي المتبع، كما أن هناك علاقة بين الحلويات والأطعمة والمشروبات السكرية وحدوث تسوس الأسنان، لذلك للحفاظ على صحة الأسنان يجب اتباع التالي:

  • تناول الأطعمة الصحية، واتباع نظام صحي متوازن يحتوي على كميات متوازنة من البروتينات والفواكه والخضروات، والبقوليات.
  • الابتعاد عن الاكثار من تناول السكريات والحلويات، والمشروبات الغازية، واستبدالها بالمشروبات الصحية الفريش.
  • الابتعاد عن تناول الاطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من النشويات، والتي تساهم في تكوين طبقة البلاك على الاسنان.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الالياف، مثل: الجزر، التفاح، الخبز الأسمر.

الخاتمة

وفي نهاية موضوعنا، نستنتج أن هناك أنواع بكتيريا الأسنان مختلفة تتواجد في الفم، وتنتشر في اللثة والأسنان، والتي يكون لها دور في الحفاظ على صحة الفم والاسنان، ولكن في بعض الحالات فإنها تتسبب في حدوث مشاكل في الأسنان، لذلك يجب الاهتمام بالحفاظ على نظافة الفم والاسنان بصورة دورية للتخلص من البكتيريا الضارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب